تستعد شركة أمازون للاستثمار مليارات الدولارات في تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي “التوليدي”

مع تنافس العديد من الدول على الريادة في مجال الذكاء الاصطناعي على الساحة الدولية، أعلنت مجموعة “أمازون” يوم الإثنين استثمارًا يصل إلى 4 مليارات دولار في شركة “أنثروبيك” الأمريكية. تهدف هذه الشراكة إلى تطوير منافس لبرنامج “تشات جي بي تي” ChatGPT، وهو برنامج ذكاء صناعي معروف تم تطويره بواسطة شركة “أوبن إيه آي”.

تأتي هذه الخطوة لتعزيز وجود “أمازون” في مجال الذكاء الاصطناعي ومساعد الذكاء الصناعي، وتسريع التطور في هذا المجال الحيوي. تعتبر “أنثروبيك” واحدة من الشركات الرائدة في تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وتتنافس مع شركات كبيرة مثل غوغل ومايكروسوفت.

يتيح الذكاء الاصطناعي “التوليدي” إنشاء محتوى جديد بناءً على البيانات الكبيرة ويوفر واجهة للمستخدمين للتفاعل والحصول على نصوص أو موسيقى أو صور أو معلومات. ومن خلال هذه الشراكة، ستستفيد “أمازون” من تطبيقات “أنثروبيك” في خدمة عملائها وتحسين تجارب المستخدم عبر منصاتها المتعددة.

بالإضافة إلى ذلك، تتعاون “أنثروبيك” مع شركات التكنولوجيا الكبرى مثل مايكروسوفت وأمازون لتوسيع نفوذها في مجال الذكاء الاصطناعي وتقديم تطبيقات متقدمة.

يشهد السباق نحو الذكاء الاصطناعي اهتمامًا كبيرًا من قبل الشركات التكنولوجية الكبرى وتزايد الاستثمارات في هذا المجال، حيث تعتمد هذه الشركات على الذكاء الاصطناعي في تطوير منتجاتها وخدماتها وتحسين تجارب المستخدمين.

شارك الخبر

ربما فاتك أن تقرأ أيضاً

تقول وكالة التصنيف إن مطالبات التأمين من فيضانات تورونتو قد تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" افتح هذه الصورة في المعرض: السيارات مغمورة جزئيًا بمياه الفيضانات في تورونتو، في 16 يوليو. أرلين ماكادوري / الصحافة الكندية تقول Morningstar DBRS إن مطالبات التأمين الناجمة عن فيضان تورونتو في وقت سابق من هذا الأسبوع يمكن أن تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" بالنسبة لشركات التأمين. وتقول وكالة التصنيف الائتماني إن صناعة التأمين يمكن أن تتوقع خسائر مؤمنة تبلغ حوالي مليار دولار بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت يوم الثلاثاء والتي أدت إلى غمر الطرق السريعة والأقبية. وتقول الوكالة إن الخسائر المؤمن عليها كبيرة بالنسبة لحدث مناخي واحد، ولكن يمكن التحكم فيها بالكامل بالنسبة لصناعة التأمين. في حين أن الحدث الوحيد لن يعطل الصناعة، إلا أن شركات التأمين تواجه ضغوطًا تصاعدية على المطالبات بما في ذلك مطالبات تزيد قيمتها عن 3 مليارات دولار في العامين الماضيين. وللمساعدة في جميع المطالبات المتوقعة من الفيضان، تقول هيئة تنظيم التأمين في أونتاريو إنها نفذت إجراءات مؤقتة من شأنها تسريع المعالجة. تقول هيئة تنظيم الخدمات المالية في أونتاريو إنه بموجب الإجراءات قصيرة المدى، يمكن للشركات استخدام خبراء تسوية المطالبات الذين لديهم تراخيص خارج أونتاريو ويمكن لشركات التأمين في المقاطعة استخدام خدمات موظفي شركات التأمين التابعة.