تشخيص انقطاع التنفس أثناء النوم باستخدام الذكاء الاصطناعي: دراسة جديدة

تشخيص انقطاع التنفس أثناء النوم باستخدام الذكاء الاصطناعي: دراسة جديدة


أظهرت نتائج بحثية أن هناك طريقة جديدة لتشخيص انقطاع التنفس أثناء النوم بواسطة استخدام شبكة الذكاء الاصطناعي ونماذج التعلم العميقة. يتم ذلك من خلال قياس مستوى الأكسجين في الدم باستخدام مشبك الأصبع، وهذه الطريقة تساهم في تحسين قدرة التشخيص وتقليل الوقت والتكاليف المرتبطة بالتقنيات التقليدية.

أجرت الطالبة الملاك المرشد دراسة بحثية تحمل عنوان “استخدام الذكاء الاصطناعي ونماذج التعلم العميقة لقراءة وتقييم دراسات النوم لتشخيص انقطاع التنفس أثناء النوم، وتوفير الوقت”، حيث قدمت معلومات دقيقة تساهم في قياس التغير على مستوى الثانية الواحدة. وتساعد هذه المعلومات الأطباء في تفسير النتائج بدقة وتسريع عملية التشخيص وتقليل الانتظار لبدء العلاج.

تهدف الدراسة إلى تحسين عملية التشخيص لانقطاع التنفس أثناء النوم وتقليل التكاليف المرتبطة بها. كما تساهم الدراسة في تشخيص اضطرابات النوم باستخدام الأجهزة القابلة للارتداء منخفضة التكلفة مثل الساعات الذكية. وقد أظهرت نتائج الاختبارات استحسانًا لهذه الطريقة الجديدة مقارنة بالحلول الحالية.

بشكل عام، ستساهم هذه النتائج في تحسين قدرة التشخيص لانقطاع التنفس أثناء النوم وتقليل التكاليف المرتبطة به. ومن المتوقع أن تقلل هذه الطريقة الجديدة بشكل كبير من حالات عدم التشخيص، مما يساهم في تحسين الصحة للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض.

شارك الخبر

ربما فاتك أن تقرأ أيضاً

تقول وكالة التصنيف إن مطالبات التأمين من فيضانات تورونتو قد تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" افتح هذه الصورة في المعرض: السيارات مغمورة جزئيًا بمياه الفيضانات في تورونتو، في 16 يوليو. أرلين ماكادوري / الصحافة الكندية تقول Morningstar DBRS إن مطالبات التأمين الناجمة عن فيضان تورونتو في وقت سابق من هذا الأسبوع يمكن أن تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" بالنسبة لشركات التأمين. وتقول وكالة التصنيف الائتماني إن صناعة التأمين يمكن أن تتوقع خسائر مؤمنة تبلغ حوالي مليار دولار بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت يوم الثلاثاء والتي أدت إلى غمر الطرق السريعة والأقبية. وتقول الوكالة إن الخسائر المؤمن عليها كبيرة بالنسبة لحدث مناخي واحد، ولكن يمكن التحكم فيها بالكامل بالنسبة لصناعة التأمين. في حين أن الحدث الوحيد لن يعطل الصناعة، إلا أن شركات التأمين تواجه ضغوطًا تصاعدية على المطالبات بما في ذلك مطالبات تزيد قيمتها عن 3 مليارات دولار في العامين الماضيين. وللمساعدة في جميع المطالبات المتوقعة من الفيضان، تقول هيئة تنظيم التأمين في أونتاريو إنها نفذت إجراءات مؤقتة من شأنها تسريع المعالجة. تقول هيئة تنظيم الخدمات المالية في أونتاريو إنه بموجب الإجراءات قصيرة المدى، يمكن للشركات استخدام خبراء تسوية المطالبات الذين لديهم تراخيص خارج أونتاريو ويمكن لشركات التأمين في المقاطعة استخدام خدمات موظفي شركات التأمين التابعة.