تمويل السكن من خلال الصندوق العقاري لمن يحصلون على رواتب أقل من 14 ألف ريال مع خيارات الدعم المتاحة – أخبار السعودية.

تمويل السكن من خلال الصندوق العقاري لمن يحصلون على رواتب أقل من 14 ألف ريال مع خيارات الدعم المتاحة - أخبار السعودية.


دعا صندوق التنمية العقارية مستحقي الدعم السكني الذين يرغبون في شراء وحدات سكنية قيد الإنشاء إلى الاستفادة من الحل التمويلي الذي يقدم أقل هامش ربح تمويلي بالتعاون مع ثلاثة جهات تمويلية. وأوضح الصندوق أن هذا الحل يشمل المستفيدين من برنامج “سكني” الذين يتقاضون رواتب تتراوح بين 3000 و14000 ريال، ويمكنهم تملك الوحدات السكنية قيد الإنشاء بأقل هامش ربح تمويلي.

وأعلن الصندوق أن هذه الحلول تهدف إلى تحسين قدرة المستفيدين على تملك منازل مناسبة وفقًا لإمكانياتهم المالية واحتياجاتهم للسكن، وذلك لتحقيق أهداف برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030.

وأشار الصندوق إلى أنه يتيح فرصة للمستفيدين من برنامج “سكني” الذين يتقاضون رواتبهم 14000 ريال فأقل للاستفادة من أقل هامش ربح تمويلي يصل إلى 2.59%، وذلك لفترة محدودة بالتعاون مع ثلاثة بنوك محلية، بالإضافة إلى المزايا والحلول التي يقدمها برنامج الدعم السكني المحدث.

وأوضح الصندوق أن برامج وحلول الدعم السكني توفر خيارات متنوعة لشراء وحدات سكنية قيد الإنشاء، بما في ذلك باقات الدعم السكني التي توفر دعمًا غير مسترد يصل إلى 150 ألف ريال، والدعم المالي الشهري الذي يصل إلى 45% من دخل المستفيد، بالإضافة إلى الدعم العيني وبرامج الضمانات والرهن الميسر وتحمل الدولة لضريبة التصرفات العقارية بحد أقصى مليون ريال للمسكن الأول.

وأكد الصندوق استمراره في تقديم الحلول التمويلية والسكنية لبرامج الدعم السكني، وتصميم البرامج والحلول بما يعزز فرص تملك المستفيدين للحصول على سكن مناسب.

وكان وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية العقارية، ماجد الحقيل، قد أطلق حديثًا أحدث الحلول التمويلية التي تلبي احتياجات المستفيدين لتملك وحدات سكنية قيد الإنشاء بأقل هامش ربح على العقود التمويلية بالتعاون مع ثلاثة جهات تمويلية.

شارك الخبر

ربما فاتك أن تقرأ أيضاً

تقول وكالة التصنيف إن مطالبات التأمين من فيضانات تورونتو قد تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" افتح هذه الصورة في المعرض: السيارات مغمورة جزئيًا بمياه الفيضانات في تورونتو، في 16 يوليو. أرلين ماكادوري / الصحافة الكندية تقول Morningstar DBRS إن مطالبات التأمين الناجمة عن فيضان تورونتو في وقت سابق من هذا الأسبوع يمكن أن تكون "كبيرة ولكن يمكن التحكم فيها" بالنسبة لشركات التأمين. وتقول وكالة التصنيف الائتماني إن صناعة التأمين يمكن أن تتوقع خسائر مؤمنة تبلغ حوالي مليار دولار بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت يوم الثلاثاء والتي أدت إلى غمر الطرق السريعة والأقبية. وتقول الوكالة إن الخسائر المؤمن عليها كبيرة بالنسبة لحدث مناخي واحد، ولكن يمكن التحكم فيها بالكامل بالنسبة لصناعة التأمين. في حين أن الحدث الوحيد لن يعطل الصناعة، إلا أن شركات التأمين تواجه ضغوطًا تصاعدية على المطالبات بما في ذلك مطالبات تزيد قيمتها عن 3 مليارات دولار في العامين الماضيين. وللمساعدة في جميع المطالبات المتوقعة من الفيضان، تقول هيئة تنظيم التأمين في أونتاريو إنها نفذت إجراءات مؤقتة من شأنها تسريع المعالجة. تقول هيئة تنظيم الخدمات المالية في أونتاريو إنه بموجب الإجراءات قصيرة المدى، يمكن للشركات استخدام خبراء تسوية المطالبات الذين لديهم تراخيص خارج أونتاريو ويمكن لشركات التأمين في المقاطعة استخدام خدمات موظفي شركات التأمين التابعة.