السفير الأمريكي لدى روسيا يزور مراسل وول ستريت جورنال المسجون إيفان غيرشكوفيتش

الغزو الروسي لأوكرانيا (2022)، غيرشكوفيتش، إيفان، موسكو (روسيا)، السجون والسجناء، السجناء السياسيون، وول ستريت جورنال، وزارة الخارجية

شارك الخبر
السفير الأمريكي لدى روسيا يزور مراسل وول ستريت جورنال المسجون إيفان غيرشكوفيتش

التقى السفير الأميركي لدى روسيا الجمعة إيفان غيرشكوفيتش، مراسل صحيفة وول ستريت جورنال المسجون في موسكو، بعد أيام قليلة من مناشدة أسرته الأمم المتحدة المساعدة في إعادته إلى وطنه.

وأكدت سفارة الولايات المتحدة في روسيا زيارة السفيرة لين إم تريسي، وهي المرة الرابعة التي تلتقي فيها بالسيد غيرشكوفيتش منذ أن اعتقلته السلطات الروسية في مارس/آذار.

وقالت السفارة في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي: “إنه لا يزال قوياً ويواكب الأخبار – بما في ذلك ظهور والديه في الأمم المتحدة هذا الأسبوع”.

وحثت عائلة السيد غيرشكوفيتش يوم الأربعاء زعماء العالم الذين سيحضرون قريبا الجمعية العامة للأمم المتحدة على الانضمام إلى الدعوة لإطلاق سراحه.

وسجن في إيران قبل إطلاق سراحه في صفقة تبادل للسجناء أوائل عام 2016.

ولا تملك مجموعة الأمم المتحدة أي سلطة تنفيذية، لكن قرارها بأن السيد غيرشكوفيتش محتجز بشكل تعسفي من شأنه أن يزيد الضغط على روسيا، المعزولة بالفعل عن الغرب، لإطلاق سراحه.

التقت السيدة تريسي آخر مرة بالسيد غيرشكوفيتش في منتصف أغسطس. وقال المسؤولون الأميركيون إن نظراءهم الروس يمنعونهم من الوصول القنصلي بشكل منتظم إلى السيد غيرشكوفيتش، وهو أول صحافي أميركي يتم القبض عليه بتهمة التجسس في روسيا منذ نهاية الحرب الباردة. تعتبره حكومة الولايات المتحدة محتجزًا ظلما، وقد أنكرت، إلى جانب الصحيفة، الاتهامات الموجهة إليه بشكل قاطع.

حكم الشهر الماضي بعد إجراء سري تم إغلاقه أمام وسائل الإعلام. ومن المقرر أن تستمع تلك المحكمة إلى استئناف تمديد الحبس الاحتياطي يوم الثلاثاء، وفقًا لما ذكرته الصحيفة.

وقد اعترف الكرملين بأن روسيا يمكن أن تكون منفتحة على تبادل السجناء مع السيد غيرشكوفيتش.

إدوارد وونغ ساهمت في التقارير.

وقال الدبلوماسي الأمريكي: “إنه يظل قوياً ويواكب الأخبار”.

شارك الخبر